بناء السلام والتعايش

ورشة الاكادييمن الثالثة ضمن مشروع بناء تعليم السلام في العراق



ورشة الاكادييمن الثالثة ضمن مشروع بناء تعليم السلام في العراق

نظمت جمعية الامل العراقية الورشة الثالثة ضمن مشروع بناء تعليم السلام في العراق بتاريخ 15 نيسان واستمرت لاربعة ايام في اربيل، وشارك في الورشة اساتذة واستاذات من خمسة جامعات عراقية وتناولت الورشة موضوع المصالحة وتأتي ضمن سلسلة من الورش تهدف الى تمكين الاكاديميين وزيادة اهتمام الجامعات في موضوعات بناء السلام وتحليل الصراعات.

بدئت الورشة بكلمة للسيد جمال الجواهري المدير التنفيذي للجمعية مرحبا بالحضور ومؤكدا على اهمية المشروع وموضوع المصالحة للعراق ومؤكدا على عزم الجمعية في المضي بتوفير المناهج والمواد المختصة بموضوعات بناء السلام وتحليل النزاعات واشار الى نشر الجمعية لعدة اصدارات حول الموضوع وسعيها الى ترجمة وتوفير مواد اخرى لتكون متاحة للجميع، وقد قام المدرب الدكتور عمرو خيري عبدالله بادارة التدريب على مدى اربعة ايام وهو استاذ زائر في مجال دراسات السلام وحل النزاع في جامعة السلام في كوستريكا ومعهد ويسلي في واشنطن، وضمن التدريب العديد من التفاصيل والورش التفاعلية ومجاميع العمل والمحاكاة وكانت المواضيع تركز على المصالحة داخل اطار اوسع من تحليل النزاعات وعرض فلم وثائقي عن المصالحة في رواندا فضلا عن تطبيقات في السياق العراقي شملت موضوعات سرد الحقيقية والتعويضات والعدالة التصالحية وتعزيز الاستشفاء والمصالحة ونظرة على المصالحة في الادبيات والتطرق الى مايشجع المصالحة ومايعيقها اضافة الى مجاميع عمل ناقشت المصالحة في السياق العراقي وتطرقت الى قيم الحقيقة والعدل والرحمة والسلام فضلا عن عمل محاكاة عن المصالحة في العراق وايضا قام المشاركون بعمل خطط للدروس التي سيتم نقلها الى الطلبة والدارسين في جامعاتهم وتم عمل تمرين عن كيفية القاء هذه الدروس وفق مناهج التدريس التفاعلي والتشاركي مع الاستعانه بالوسائل المساعدة من افلام ودوات اخرى.

واشار المدرب الدكتور عمرو خيري عبد الله الى ان موضوع بناء السلام والمصالحة  من اهم المواضيع التي  تواجه المجتمع العراقي كما ان الشعب العراقي مؤهل لتحمل هذه المسؤولية ودور الاساتذة والاكاديميين مهم في بناء السلام والمصالحة لكونهم ينشرون هذه المعرفة لفئات اوسع وخصوصا الطلبة، المشاركين اكاديميين مهنين ولديهم ايمان في قضية بناء السلام واعتقد العراق يحتاج الى تطوير اساليب التعليم عبر اعتماد اساليب التعليم التشاركي والتفاعلي، بينما تكلم محمد خالد الاستاذ المساعد في كلية القانون والعلوم السياسية في جامعة الانبار عن اهمية موضوع المصالحة وبناء السلام للمحافظة في هذه المرحلة لكون التجربة التي مرت بها المحافظة كانت عصيبة مع داعش والعنف الذي حصل وايضا اشار الى سعي الجامعة الى فتح مركز لبناء السلام وقد حصلت الموافقة ليه من قبل الوزارة اضافة الى التعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP كما قامت الجامعة بمجموعة نشاطات حول موضوع بناء السلام كما تكلم الدكتور وسام حسن من جامعة الكوفة عن ان مفرادات الورش الثلاث تم الاستفادة منها وتوظيفها في تدريس الطلبة كما تمت اقامة نشاطات مختلفة في جامعة الكوفة من سمنارات وورش وهناك انفتاح على قضايا المجتمع بينما ذكرتالاستاذة همسة قحطان خلف الدكتورة في جامعة بغداد في كلية العلوم السياسية عن اصرار الجامعة على فتح مركز دراسات مختص في حل النزاعات وبناء السلام وادارة الصراعات فضلا عن الاهتمام بهذه الموضوعات في الدارسات العليا لتكون مجالا لدراسات الماجستير والدكتوراة واشارت الدكتورة الى اهمية اعتماد اساليب حديثة في التعليم تكون تفاعلية وتشاركية بعيدا عن الاساليب التقليدية.  

وتجدر الاشارة الى ان هذه الورشة هي الثالثة ضمن ورش مشروع بناء السلام بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP بمشاركة خمسة جامعات وهي جامعة تكريت وكربلاء والكوفة وبغداد والانبار، وقد شملت الورشة الاولى والثانية مواد حول حل النزاعات وتحليل الصراع وبناء السلام وتضمنت الورشة الثالثة مواد حول المصالحة كما يشمل المشروع مجموعة نشاطات اخرى يقوم بها المشاركون مستقبلا تهدف الى بناء السلام وتعزيز روح التسامح بين ابناء الشعب العراقي فضلا عن ادراج مناهج بناء السلام في الجامعات المشاركة وتعليمها للطلبة.

مرفق ادناه بعض المواد  المساعدة التي تم استخدامها في التدريب بصيغة PDF ممكن تحميلها والاستفادة منها لكن تجدر الاشارة الى ان بعض المواد مترجمة عن اللغة الانكليزية بصورة غير رسمية ننشرها للافادة فقط لانتحمل مسؤولية اي خطأ فيها:

لتحميل المواد اضغط على اسم المادة ادناه:

الحوار والتفاوض الوساطة
المصالحة الوطنية ودورها في عملية بناء السلام 
المصالحة
بناء السلام من خلال المصالحة
بناء القدرات في الوساطة
نموذج المصالحة 


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق