اخبار ومقالات

ورشة تدريب المدربين حول اتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأه (سيداو)

نظمت جمعية الامل العراقية، ورشة تدريب للمدربين في اربيل في 28 -31 من شهر آب، من اجل بناء الخبرات و تمكين المدربين من إجراء دورات تدريبية و تقديم المساعدة التقنية حول متابعة تنفيذ اتفاقية الغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو CEDAW) على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية، حضرها عدد من المدربات و المدربين من منظمات المجتمع المدني، و الناشطات و الناشطين في مجال حقوق المراة والعمل المدني والاعلامي على مستوى العراق وإقليم كردستان.

تناولت الورشة  تطبيق إطار (سيداو CEDAW) فعلياً في سياق عملهم، و العمل على إنشاء وزيادة الوعي فيما بين المنظمات النسائية، والناشطين في مجال حقوق الإنسان والمنظمات، والحكومات والهيئات الأخرى حول أهمية الاتفاقية ومبادئها في تعزيز حقوق المرأة في المساواة؛ و مبادئ المساواة الموضوعية، عدم التمييز والتزام الدولة المنصوص عليها في “الاتفاقية” كتوفير المقاييس المعيارية لفهم و استيعاب حقوق المرأة، وحاجة النساء للمطالبة، والممارسة، والعمل على الحفاظ على حقوقهم، و زيادة الوعي بأهمية الانخراط و التواصل في الدعوة الإقليمية والدولية للنهوض بحقوق المرأة، كذلك تفهم  اجراءات و اليات عمل الأمم المتحدة  و مداخل دعمها لنشاط المرأة في مجال حقوقها الانسانيه و المدنيه

كذلك تم تغطية ملخص لمراحل تقديم تقرير الظل للعراق المقدم للجنة (سيداو)، و الة تحليل المعلومات  الواردة في التقرير الوطني للعراق التي اوردتها الحكومة بتقريرها بشان اوضاع النساء في العراق وماتحقق على المستويات كافة ومدى تطابقها على ارض الواقع، وتحديد الفجوات فيه والعقبات والتحديات الأمنية والسياسية والحقوقية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تواجه نضال النساء في إزالة كافة أشكال العنف والتمييز والتهميش ضدهن، و جلسات مناقشة التقريرين، الوطني و الظل، التحضيريه و النهائيه في شباط 2014 في جنيف التي خرجت منها توصيات لجنة سيداو( الملاحظات الختامية) و التي سيعمل المجتمع المدني على متابعتة تنفيذها خلال الفترة القادمة، من أجل كفالة مبدأ المساواة في الحقوق الذي نص عليه الدستور، وتحقيق التزامات العراق الدولية أزاء (سيداو) وقرار مجلس الأمن 1325 بشأن النساء والسلام والأمن، وغيرها من القرارات والتوصيات الدولية، لاسيما انها كانت المرة الأولى التي يناقش فيها تقرير العراق من قبل لجنة (سيداو) بعد التغيير في عام 2003. كما أنها المرة الأولى التي قدم العراق إلى اللجنة المذكورة تقرير الظل من قبل منظمات المجتمع المدني.

لقد اكدت الورشة على دور منظمات المجتمع المدني والحركة النسوية العراقية في الرصد والمتابعة وتقييم اوضاع النساء وفي حملات المدافعة والضغط على المستوى الوطني والدولي، من أجل زيادة مشاركة النساء في حل النزاعات والمفاوضات وتوطيد الأمن والسلم الأهلي وفي مواقع صنع القرار وبناء النظام الديمقراطي وفي عملية التنمية المستدامة.

هذا وستكون هناك ورشات تدريب يقوم بها المتدربون بمشاركة واسعة لمنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق المرأة، لمتابعة الملاحظات الختامية التي سيكون هناك تقرير في بداية عام 2016 يقدم الى لجنة (سيداو)، حول جزء منها، و المرحلة الاخرى بعد 4 سنوات عند تقديم تقرير الظل الثاني للعراق الذي سيناقش في 2018.

(سيداو) معاهدة دولية مكرسة لحقوق المرأة وتصفية التمييز ضدها ومساواتها بالرجل، اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة وعرضتها للتوقيع والتصديق في كانون الأول (1979)، وتم العمل بها في ايلول 1981. وقد صادق العراق على الاتفاقية بالقانون رقم 66 لسنة 1986، كما قدم تقريره الأول إلى لجنة (سيداو) في عام 1989، ومن ثم تقريريه الدوريين الثاني والثالث في عام 1998 ونوقشا في حزيران 2000. وفي شباط 2014 ناقشت لجنة (سيداو) التقارير الرابع والخامس والسادس لجمهورية العراق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق