بناء السلام والتعايش

خمس اعوام من شراكة جمعية الأمل العراقية و وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مجال دراسات السلام

عقد اجتماع بين وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب ووفد جمعية الأمل العراقية حضره الدكتور خالد حنتوش عضو مجلس امناء الجمعية والسيد جمال الجواهري المدير التنفيذي للجمعية والدكتورة الهام مكي مستشارة الجندر والسلام في الجمعية، وذلك يوم الاثنين 7 ايلول 2020.

جرى خلال الاجتماع مناقشة التعاون بين الجمعية والوزارة في مجال دراسات السلام وما تم انجازه خلال الخمس سنوات السابقة من تدريب اساتذه وترجمة وطبع كتب وتأسيس دبلوم مهني في دراسات السلام وتحويل النزاع في في كليات الأداب بجامعات بغداد والموصل والانبار، وتم تقديم ورقة عن برنامج تعليم السلام في جمعية الأمل العراقية الى السيد الوزير.

فضلا عن ذلك تم تقديم ورقة تضمنت رؤية الجمعية لدراسات السلام في العراق للفترة القادمة والتي ركزت على انشاء ماجستير اكاديمي لدراسات السلام وتحويل الصراع في الجامعات العراقية باعتماد الدبلوم العالي لدراسات السلام كدراسة اولية له وتوسيع مكتبة دراسات السلام لتصل الى حوالي عشرين كتابا والاستعداد لتقديم الدعم لبدء دراسة عليا في موضوع التنمية والسلام في كلية التربية للبنات في جامعة بغداد.

بدوره حث الوزير على تعزيز الدراسات المختصة بنشر السلام وثقافة التعايش السلمي. وأوضح أن ثمة حاجة ماسة الى برامج نوعية في مجال حقوق الإنسان وصناعة السلام مؤكد أن المؤسسات الجامعية العراقية تعمل على توفير البيئة المناسبة من خلال إقامة المؤتمرات العلمية والورش التخصصية.

ان اساس هذا العمل هو التواصل المستمر والشراكة العميقة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية والجامعات والكليات المعنية، بالاضافة الى العلاقات الواسعة مع الجامعات والمراكز المختصة الأجنبية ذات الخبرة الطويلة في هذا المجال لرفد جهود بناء السلام المستمرة في العراق بالمهارات والمعرفة المناسبة.

وتجدر الاشارة الى اهمية الدور الذي لعبته الوزارة وبالاخص دائرة البحث والتطوير وقسم الدراسات العليا في التنسيق مع الجامعات وجعل الدبلوم المهني حقيقة وواقع يدرس في ثلاث جامعات عراقية مع طموحنا باستمرار هذ التعاون وزيادته، ويذكر ان برنامج دراسات السلام بدعم  طوال السنوات الماضية من برنامج الامم المتحدة الانمائي، ولاحقا مع منظمة دانميشن الدانماركية والاتحاد الاوربي.

جمعية الامل العراقية

بغداد 08/09/2020

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق