اخبار ومقالات

جمعية الأمل العراقية تعقد مؤتمرها الثالث عشر

افتتحت جمعية الأمل العراقية مؤتمرها السنوي الثالث عشر في مقرها الرئيسي في بغداد في 21 شباط 2020، بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء التظاهرات الاحتجاجية السلمية، ومن ثم تم انتخاب هيئة رئاسة المؤتمر.

استعرضت رئيسة جمعية الأمل هناء أدور تقرير مجلس الامناء الذي ركز على الوضع  السياسي الراهن ومسار الانتفاضة الشعبية السلمية في عموم العراق التي اندلعت في الأول من شهر تشرين الآول 2019، واستقطبت تأييد الملايين من المواطنين، وبشكل خاص فئة الشباب والشابات مطالبين بتغيير نظام المحاصصة الطائفي الأثني/السياسي، والقضاء على منظومة الفساد التي استحوذت على القرار  والمال العام، معبرين عن اعتزازهم وتمسكهم بالهوية العراقية الجامعة وبناء الدولة الوطنية، وتصميمهم على تحقيق العدالة الاجتماعية.

ناقش المؤتمرون تقرير مجلس الامناء باستفاضة، مقدمين صوراً عدة عن الانتهاكات الشرسة التي تعرض لها المتظاهرون وسقوط الآلاف منهم مابين قتلى وجرحى. عبر المؤتمر عن تضامنه التام مع المطالب المشروعة للانتفاضة، وإسناد حقهم في التظاهر السلمي وحرية التعبير ومطالبة الحكومة العراقية بتوفير الحماية اللازمة لهم والكشف عن المتورطين في جرائم القتل والاعتداءات ضدهم ومحاسبتهم. 

وتم استعراض نشاط مجلس الامناء وابرز نشاطاته وقراراته ما بين مؤتمرين، ثم جرى استعراض موجز لمجموعة اللوائح الداخلية الخاصة بالسياسات الادارية والمالية للجمعية التي لاتزال قيد الانجاز.

قدمت للمؤتمر تقارير عن المشاريع التي عملت عليها الجمعية للسنة السابقة، انجازاتها والتحديات التي واجهتها، منها مشروع  المستقبل المشترك – توليد الدخل وتطوير التعايش السلمي في سهل نينوى، ومشروع تطوير سبل العيش في البصرة وكركوك والنجف، ومشاريع عن حقوق المرأة وتوفير فرص عمل للنساء في كركوك، ومشروع بناء السلام في التعليم العالي وحوار الاقليات والقوميات. كما جرى الحديث بتفاصيل موسعة عن مشروع حماية المدافعين عن حقوق الانسان، بما في ذلك نشاط الجمعية ضمن الاليات الدولية لحقوق الانسان. تمت مناقشة التقارير من قبل اعضاء المؤتمر، والاجابة على الاسئلة والاستفسارات المطروحة من قبلهم.

قدم المدير التنفيذي للجمعية جمال الجواهري عرضاً حول قياس أثر نشاط الجمعية في تغيير الواقع وتأثيره على المستفيدين. كما تطرق الى المعايير التي تعتمدها الجمعية في اختيار الاشخاص للدورات والورش والتقديم على العمل والمشاركة في الورشات من خلال الموقع الالكتروني.

كما استعرض المدير التنفيذي التقرير المالي للجمعية للعام 2019 والمتوقع في 2020/2021 من خلال عرض الأرقام والنسب، مشيداً بجهود العاملين في تطوير نشاط الجمعية. صادق المؤتمر على التقرير المالي ومخرجاته. في النهاية اختتم المؤتمر أعماله بكلمة من الزميل نائب رئيسة الجمعية نعمان منى اشاد بالحضور وحيوية التقارير والنقاشات التي دارت فيه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق