تدريب وبناء قدرات

جمعية الامل في النجف تقوم بورش عمل حول حقوق الانسان

جمعية الامل في النجف تقوم بورش عمل حول حقوق الانسان


اقامت جمعية الامل العراقية مكتب النجف ورشة تدريبية حول حقوق الانسان وحقوق المراة والخطة الوطنية لقرار مجلس الامن المرقم 1325، ويهدف التدريب الى تعزيز قدرات منتسبي/ات وزارة الداخلية في مجال حقوق الانسان، واستيعاب دور المرأة في صناعة السلام واتخاذ القرار في النزاعات المسلحة وما بعدها وشارك في الدورة (21) ضباط /ات ومنتسبي/ات الشرطة المجتمعية ومكتب حماية المراة والطفل من العنف الاسري وأقيمت على مدى ثلاث أيام واعتبارا من 24/4-26/ 4) على قاعة مكتب الجمعية في النجف.

خلال اليوم الأول يسر المدرب محمد عبدالرضا عدة مواضيع حول مفاهيم حقوق الانسان والخصائص والفئات والاعلان العالمي لحقوق الانسان والشرعة الدولية واجهزة واليات الامم المتحدة في مجال حقوق الانسان وشملت تمارين عملية لتيسير التدريب.

واليوم الثاني تضمن مواضيع حول حقوق المرأة وفقا لاتفاقية السيداو بالاضافة الى العنف واشكاله وانواعه والعنف القانوني والزواج المبكر والبيئة المولدة للعنف، وفي اليوم الثالث نوقشت مواضيع الجندر والعنف المبني على النوع الاجتماعي والاسباب والجذور بتيسير من الباحثة وسن ومواضيع عن قرار مجلس الامن المرقم 1325والخطة الوطنية للأعوام 2014-2018 وخطة الطوارئ.

وأعرب المشاركين/ات عن شكرهم للجمعية على المعلومات القيمة التي تلقوها في التدريب وعن اطلاعهم/ن على مفاهيم ومعلومات جديدة كقرار مجلس الامن 1325 والخطة الوطنية وخطة الطوارئ وقناعتهم بدورهم/ن الفعال في تنفيذها بالإضافة الى استيعابهم لمواضيع واليات واجهزة الامم المتحدة في مجال حقوق الانسان واتفاقية سيداو والعنف القانوني والجندري.

أيضا اقام المكتب ورشة عمل بعنوان (الصراع الثقافي للشباب) وكانت بتيسير وتقديم الناشط المدني المبدع (هاشم النفاخ) وبحضور نخبة من الناشطين والمحامين والمهتمين بالواقع الاجتماعي في المحافظة وذلك بتاريخ 23/4/2016 ناقشت موضوع حرية الشباب في ممارسة احتفالاتهم في مدينه النجف وماهي نظرة المجتمع النجفي لذلك مثل اعياد عيد الحب وراس السنة ومن خلال الورشة طرحت بعض المقترحات ان يتم فتح مركز دراسات يعنى بعمل بحوث لدراسة وتحليل مثل هذه الصراعات ونشر توعية اعلاميه للشباب حول اهمية جعل مظاهر الفرح والاحتفالات مظاهر سلمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق