اخبار ومقالات

ندوة علمية لبيت الحكمة بعنوان ” المشكلات النفسية والاجتماعية الناتجة عن الطلاق والترمل “

ندوة علمية لبيت الحكمة بعنوان

 ” المشكلات النفسية والاجتماعية الناتجة عن الطلاق والترمل “



شارك مركز الأمل للإرشاد الأسري في بغداد بندوة بعنوان “المشكلات النفسية والاجتماعية الناتجة عن الترمل والطلاق” مقامة من قبل بيت الحكمة قسم الدراسات الاجتماعية واقيمت في قاعة الندوات في بيت الحكمة وذلك بتاريخ 28 اذار 2016.  وبحضور ما يقارب ثلاثون مشارك من الأساتذة والباحثين والأكاديميين والمثقفين، حيث ترأس الجلسة النقاشية أ.د.خليل إبراهيم رسول والباحث فراس عبد الجبار مقررا للجلسة، وبمشاركة 3 بحوث تمت مناقشتها خلال الجلسة من أصل 5 بحوث مقدمة للندوة وكانت البحوث حول:

  1. طلاق الآباء ضياع لمستقبل الأبناء، دراسة اجتماعية تحليلية وصفيةللباحث الاستاذ الدكتور مازن بشير/ كلية الآداب / جامعة بغداد.
  2. أسباب الطلاق والمشكلات التي تعاني منها المطلقات في محافظة بغداد (المناطق الشعبية) للباحثين: أ.د محمود كاظم التميمي والدكتورة غزوة فيصل/ كلية التربية / الجامعة المستنصرية.
  3. مشكلات عمل المرأة المطلقة، دراسة ميدانية في مدينة بغداد، الباحثة زينة جسام والباحث علي عادل.

حيث شاركت الباحثة والناشطة زينة جسام ممثلة عن جمعية الامل العراقية ومركز الامل للإرشاد الاسري/ بغداد ببحثها “مشكلات عمل المرأة المطلقة” الذي تم بالتعاون مع الاعلامي علي عادل بدعم من منظمة تمكين المرأة في أربيل، ضمن مشروع التدريب على الدراسات الجندرية للأكاديميين /ات وناشطين/ات المجتمع المدني في العراق لسنة 2013.

 وقد وضحت الباحثة من خلال البحث ان الاوضاع الاجتماعية والامنية التي يشهدها العراق منذ عام 2003 اسهمت في تفاقم مشكلة الطلاق اذ تصاعدت نسبة الطلاق بحسب احصائيات مجلس القضاء الاعلى خلال السنوات الست السابقة بنسبة 106 % وارتفعت وقائع الطلاق من ستمائة وثمان وعشرون حالة الى ستين ألف حالة.


وعلى الرغم من الارتفاع الكبير في نسب الطلاق واتساع شريحة المطلقات الا انه لم تظهر بعد سياسات واضحة للحد من المشكلات المترتبة عليه اذ تعاني هذه الشريحة من مشكلات اقتصادية واجتماعية ونفسية اوجدت المبررات لأجراء دراسة تسلط الضوء على الصعوبات التي تواجهها هذه الفئة.


وتأتي اهمية هذه الدراسة بسبب الاهمية الكبيرة لعمل النساء المطلقات ليس فقط من ناحية تمكينهن اقتصاديا وانما يمكن ان يحد عمل المرأة المطلقة الكثير من الاثار السلبية للطلاق سواء على المرأة او على الابناء وبالتالي على المجتمع ككل.


وتهدف الدراسة الحالية الى الكشف عن الصعوبات والمعوقات التي تواجه المرأة المطلقة عند طلب العمل وفي اثنائه والتعرف على الصورة الاجتماعية كما تراها المرأة المطلقة وصورة الذات لديها.


اعتمدت الدراسة على اسلوب البحث الميداني النوعي Qualitative Research الذي يركز على المعاني والمفاهيم والتعريفات ووصف الاشياء حسب فهم الاشخاص لها. واستندت في جمع البيانات على طريقة مجموعات التركيز (الفوكس كروب)، اذ يتولد عنها شكل فريد من البيانات. فهي تطلع الباحث/ة الكيفي على امور عن الحياة الاجتماعية كان من شأنها ان تظل مجهولة لولا هذه المقابلات. فضلا عن المجموعات (ثلاثة مجموعات شملت 33 امرأة مطلقة)، أجرى فريق البحث (41) مقابلة شملت نساء مطلقات بلغ عددهن 21 امرأة مطلقة واصحاب العمل من (نساء ورجال) بلغ عددهم /هن 20 مبحوثا ومبحوثة.

وقد اختتمت الندوة بحوار ولقاءات اعلامية مع الباحثين والمشاركين حول موضوع الندوة وما هي الحلول والتوصيات المقترحة للحد من المشاكل المترتبة على الطلاق.


للاطلاع على البحث يرجى الضغط هنا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق