اخبار ومقالات

دورة في تلسقف\سهل نينوى لتطوير القدرات في مجال الاعلام المجتمعي والمدافعة

من اجل تطوير القدرات في مجال الاعلام المجتمعي والمدافعة، وبالتنسيق بين منظمة ايتانا للمراة وجمعية الأمل العراقية، اقيمت في تلسقف\سهل نينوى دورة لتطوير القدرات في مجالات الاعلام المجتمعي والمدافعة للفترة بين 21-24 /اذار وبحضور ناشطين وتربويين من عدة منظمات وبلدات في سهل نينوى.

وقال مدير  الدورة المهندس لؤي عزبو: “شارك في الدورة ناشطون واعلاميون سبق لهم ان دخلوا دورات في مجال المايكروسوف والصحافة والاعلام، فكانت هذه الدورة تكملة لتدريباتهم السابقة من اجل تطوير قدراتهم “.

واضاف عزبو: “اصبح الاعلام المجتمعي جزءاً مهماً من حياة اي انسان، واصبح كل انسان صحفيا بفضل مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر ما يسمى بصحافة المواطن. واليوم حصلت طفرة كبيرة في مجال الاتصال واصبحت مواقع التواصل مثل الفيسبوك والتويتر اكثر ما يقصده الشباب والكبار، وهي جزء مهم من التواصل المجتمعي عالميا، من هنا كانت اهمية اقامة هكذا دورات”.

مديرة منظمة ايتانا للمرأة جانيت سليم القس التي حضرت توزيع شهادات المشاركين، قالت عن نشاطات المنظمة: “اقمنا العديد من النشاطات خلال السنوات الماضية في مختلف المجالات الاجتماعية والرياضية، وفي مجال تنمية القدرات العلمية اقمنا 12 دورة مايكروسوف بالتعاون مع جمعية الامل العراقية ومعهد التعليم الدولي وتم منح شهادة دولية للخريجين”.

وزادت: “مثلما ماهو الحال في دورة اليوم، فان نشاطات شملت مختلف الأطياف الموجودة في سهل نينوى، وهذا ما نصبو اليه من التعايش السلمي والتواصل الاجتماعي بين الجميع”. 

حسام سالم منسق الدورة قال: “الدورة أكدت على تمنية القدرات في مجال التواصل وحملات المدافعة، وهدفنا ان يستمر المشاركون في التواصل بعد الدورة خصوصاً، وانه تم انشاء مجموعات للتواصل بينهم، ومن ثم مع المجموعات الأخرى التي تتناول مواضيع تخدم المجتمع”.

وقال الاستاذ الياس ختاري الذي يعمل مديراً لاحدى المدارس في قرية ختارة: “الدورة تميزت بمشاركة مجموعة من الشباب والشابات من تللسقف وختارة وباقوفا وباطنايا بأدارة مدرب الدورة لؤي عزيز وأشراف حسام سالم منسق الجمعية، تعلمنا  خلالها على مهارات الآنترنت والجي ميل والتيوتر، وكيفية عمل مجموعات لحملات المدافعة على الفيس بوك. وفي اليوم الأخير القيت عدة كلمات، منها كلمة من قبل مدرب الدورة، وكلمة المنظمة القتها الست جانيت سليم القس رئيسة المنظمة، والقى الأستاذ الياس ختاري كلمة بأسم المشاركين في الدورة، أكدوا على أهمية هكذا دورات في تطوير القدرات في مجال التقنية الالكترونية والمدافعة، وتأكيد روح التعاون والأخوة بين مكونات المنطقة”.

وفي نهاية الدورة شاركت أيفيلين اوراها نائبة رئيسة منظمة ايتانا في توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق