اخبار ومقالات

ورشة أفتتاحية لمشروع أسوأ أشكال عمالة الاطفال – بغداد

نظمت اليونيسيف بالتعاون وزارتي  العمل و الشؤون الاجتماعية والتخطيط العراقية وجمعية الامل العراقية ورشة أفتتاحية لمشروع أسوأ اشكال عمالة الاطفال لمدة ثلاثة ايام (16 – 18 اذار/2014) في فندق الرشيد – بغداد.

  تناولت الورشة محاور رئيسية التي تتعلق بأجراء التقييم السريع حول اسوأ اشكال عمالة الاطفال في العراق و الذي ستنفذه جمعية الامل العراقية بالتعاون و التنسيق مع كلا من وزارة العمل و الشؤون الاجتماعية ووزارة التخطيط. وسيتم تنفيذ المشروع في خمس محافظات عراقية (البصرة والناصرية والنجف و بغداد و كركوك). وحضر الورشة مراقبي وزارة العمل من كل من المحافظات المذكورة اعلاه بالاضافة الى فرق جمعية الامل الذين سيعملون على هذا المشروع بالاضافة الى مدير المشروع و الباحث الرئيسي، وممثلين للمفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان .

   ومن أبرز المواضيع التي تم مناقشتها خلال ثلاث ايام الورشة: الاطار التشريعي وطنيا و دوليا، و مفاهيم حول عمالة الاطفال و بالاخص اسوء و اخطر اشكالها، منهجية التقييم السريع لمنظمة العمل الدولية و اليونيسيف و اهم فوائدها، كما تم مناقشة طرق جمع البيانات و التخطيط حول تنفيذ المقابلات و كيفية التوثيق والتعامل مع المبحوث، كما تم من خلال مجاميع العمل الصغيرة  تحليل الواقع في كل محافظة و تحديد اهم شكل من اشكال اسوء عمالة الاطفال في كل محافظة و اين تكمن الفجوات في جمع المعلومات، ارشادات عامة حول جمع المعلومات و تحديد من يزود الباحثين بالمعلومة كما تم التطرق الى مفهوم مجاميع التركيز و اهميتها في التقييمات السريعة كما تم مناقشة و تعديل اسئلة الاستبيان المعدة من قبل اليونيسيف حسب اسوء اشكال عمالة الاطفال في كل محافظة، بالاضافة الى اخلاقيات اجراء لمقابلة وكيفية التعامل مع المواضيع الحساسة. تخللت الورشة تمارين و مناقشات متنوعة منها تمرين لعب الادوار حيث قامت كل محافظة بتمثيل اجراء مقابلة وتم تقسيم الادوار بين كادر الفريق (الطفل و الباحثان) و كانت نتائج هذا التمرين ايجابية لاعطاء صورة واضحة حول ابرز التحديات التي يمكن ان يواجهها الباحثين في الميدان بالاضافة الى تسليط الضوء على نقاط القوة في كل اسلوب تم تقديمه.

و في نهاية اليوم الاخير تم اجراء اجتماع موسع مع فرق عمل المحافظات الخمسة باشراف مدير المشروع (جمال الجواهري) و الباحث الرئيسي في المشروع (د.خالد حنتوش) من اجل الوقوف على ابزر ماجاء في الورشة و تقسيم المهام و الاتفاق النهائي على أساسيات تنفيذ المشروع.

     ويتضمن المشروع اجراء مسح ميداني لحوالي 300 حالة من اسوأ اشكال عمالة الاطفال في المحافظات الخمسة من قبل فريق المشروع والمكون من منسق وباحثين في كل محافظة اضافة الى الباحث الرئيسي ومساعدته. ويستغرق المشروع ستة اشهر بمافيها التحضير وكتابة التقرير النهائي المتضمن البحث والنشاطات الخاصة بالمشروع والتقرير المالي..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق