بناء السلام والتعايش

أختتام مشروع بناء قابليات الشباب..

أختتام مشروع بناء قابليات الشباب..

أقامته جمعية الأمل العراقية بالتعاون مع منظمة بناء الشباب 

   نظرا للمعطيات التي حصلنا عليها من خلال متابعة الاحتياجات التي تفيد الشباب وتخدم مجتمعهم وتخدم الصالح العام، قمنا باختيار محافظة البصرة نظرا لحاجتها الماسة لمثل هذا المشروع وكثرة البطالة من ناحية ومن جانب اخر وجود شركات استثمار بشكل كبير في المحافظة، حيث قمنا بعقد اجتماعات مع مجلس محافظة البصرة من اجل رسم خطة لسير العمل.

     بدأت جمعية الأمل العراقية وبالتعاون مع منظمة بناء الشباب العالمية باجراء دراسة ميدانية حول أهم الاحتياجات التي من الممكن العمل عليها مع الشباب العاطلين عن العمل من كلا الجنسين في  المحافظة، اذ قام فريق جمعية الأمل العراقية في البصرة مع جمال الجواهري و جورج دنخا نيقولا ووفد مكون من ثلاث أشخاص من منظمة بناء الشباب العالمية بدراسة واقع البطالة في المدينة والأحتياجات التي من الممكن التركيز عليها في المستقبل، وشملتت الدراسة عقد اجتماعات مع مجلس محافظة البصرة واتحاد رجال الأعمال ومجموعات من الشباب وبعض المؤسسات الدولية (save children ,DRC) مجلس اللاجئين الدنماركي وبعض المنظمات المحلية وأيضا زيارتين لمركز التدريب المهني التابع لوزارة العمل والشوؤن الاجتماعية، استغرقت هذه العملية مدة 4 أيام تخللتها أجتماعات مركزة بين فريق الجمعية وفريق منظمة بناء الشباب العالمية. 

وفي ضوء ذلك تم تحديد مايحتاجه الشباب واحتياجات المحافظة بشكل عام والشباب بشكل خاص وماهو العمل الأفضل لانجاح المشروع وخدمة الشباب في اكمل وجه، واجتيازهم ورش المشروع بنجاح لكي يمكنهم من أيجاد فرص عمل في أحدى الشركات الموجودة في محافظة البصرة  بعد التخرج وهو الهدف الرئيسي للمشروع.

  تم التوصل بعد هذه الدراسة بأختيار ثلاث ورش التي يجب ان يعتمدها المشروع وعمل ورش مكثفة للشباب /ات لغرض تمكينهم /ن بأكمل وجه حيث تم اختيار 3 ورش حرفية منها (اللحام، والتأسيسات الكهربائية، وتعليم اللغة الانكليزية). والاتفاق على اقامة المشروع في مركز التدريب المهني الكائن في محافظة البصرة\ الحيانية، وتم اختيار طلبة /ات المشروع بعد عملية غربلة ولقاءات واعتمدت معايير متعددة منها  من الذين ليس لديهم فرص عمل، ضعف الحالة المعيشية لديهم، التنوع الجندري، وقرب المسافة من مركز التدريب، وغيرها من الامور التي قد تساعد في تحسين وضعهم الاجتماعي، اضافة الى ذلك تم اختيار الطلاب/ات بناءا على المعايير الموضوعة من قبل جمعية الامل العراقية ومنظمة بناء الشباب العالمية وبجهود ممثلي جمعية الامل في البصرة تم اختيار 11 طالب في ورشة اللحام, 12 طالب في ورشة التاسيسات الكهربائية و25 طالبة في ورشة اللغة الانكليزية.

  بعدها تم تجهيز المراكز بالمواد الاولية والاحتياجات اللازمة لاقامة الورش وتم تنفيذ ذلك من قبل منسق المشروع في محافظة البصرة حيث اعتمد شراء المواد الاولية ومعدات السلامة والامان باجود النوعيات لغرض حماية المتدربين من خطر الاصابة.

     بعد هذه المرحلة تم تدريب الطلبة بشكل مكثف من قبل مدربي مركز التدريب المهني واحرزوا تقدم سريع في الورش الحرفية، كذلك هو الحال في ورشة اللغة الانكليزية.

بعد فترة 4 اشهر من التدريبات، تم تدريبهم في ورش أضافية على  المهارات الحياتية والقيادية، استمرت على مدار فترة تدريبهم للمهارات الحرفية لغرض تعليم الشباب وتوعيتهم على اهمية خدمة المجتمع والتعامل معه، وتعليمهم على الأسس التي يجب السير عليها في المستقبل التي تخص وضعهم الاجتماعي على سبيل المثال كيفية التعامل والتصرف اثناء التقديم على فرصة عمل في شركة ما (كيفية تسويق الذات)، استخدام الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي، المجتمع وتطويره واهمية المبادرات المجتمعية.

بعد 7 أشهر من التدريب المتواصل جاءت المبادارت المجتمعية التي لاقت نجاح كبير في محافظة البصرة ونالت استحسان كثير من الناس في المحافظة وزرعت الثقة في المتدربين في خدمة مجتمعهم، حيث باشر الطلبة  بعد استحصال الموافقات من قبل وزارة التربية وغيرها من المؤسسات بأعادة تأهيل 4 مؤسسات حكومية تابعة للدولة تضمنت (مدرسة الشهيد سالم حالوب الابتدائية ومدرسة البشرى الابتدائية، دار للايتام، ودار للمسنين)، حيث باشر الطلبة بتطبيق خبرة السبعة اشهر من التدريب المكثف في تأهيل وتصليح الابواب والشبابيك والكهربائيات التي تخص المؤسسات جميعها، وايضا كان لورشة اللغة الانكليزية الدعم المعنوي في دار الايتام ودار المسنين حيث قاموا بتنظيم احتفالية بمناسبة يوم اليتيم العالمي وتوزيع هدايا بسيطة للاطفال لنشر الفرحة في قلوبهم، وقاموا بزيارة دار المسنين بمناسبة عيد الحب، هذا ما جاءت به المبادرات المجتمعية حيث قامت كل من ادارة المدارس بتقديم كتب شكر وامتنان لما قدمه الشباب لهذه المؤسسات.

تبعا لذلك اقام مجموعة من شباب المشروع بعمل مبادرة طوعية جاءت تحت تسمية (شموع بصرية) وهي من المبادرات الناشطة حاليا في البصرة، وبدأت بالحصول على تدريبات وتعمل مع بعض المبادرات الاخرى كما تعمل بالقرب من جمعية الفردوس العراقية.

نظرا للجهود المبذولة من قبل طلبة المشروع وبمناسبة اكمالهم الدورة التدريبة ومشارفة البرنامج على الانتهاء، بادرت جمعية الأمل العراقية وبالتعاون مع منظمة بناء الشباب بتنظيم حفلة تخرج للطلبة بمناسبة اكمالهم الورش الحرفية واجتيازهم /ن الامتحانات العملية التي طلبت منهم/ن، اذ تم عمل حفلة تخرج على قاعة فندق مناوي باشا بتاريخ 5-5-2015 وحضر الحفل عدد من ممثلي مجلس محافظة البصرة،  مدير مركز التدريب المهني، فضلا عن حضور الملحق الثقافي والتجاري الامريكي فيمحافظة البصرة، ايضا حضور ممثل وزارة التربية في محافظة البصرة. وتخلل الحفل توزيع شهادات التخرج للطلبة/ات وتسليم هدايا كحافز لهم وتشجيعهم/ن للسير على نفس النهج وتطوير قدراتهم/ن  في المستقبل القريب، حيث كانت الهدايا كوسيلة لمساعدتهم في تكملة ما تعلموه في الفترة السابقة اذ تم توزيع مكائن لورشة اللحام وعدد يدوية لورشة الكهرباء، وقواميس الكترونية وورقية لورشة اللغة الانكليزية، ونالت الهدايا استحسان الطلبة حيث كانت مبادرة جميلة لتحفيز المشاركين /ات وحثهم/ن لمتابعة مسيرتهم المهنية.

الى الان لازلنا في تواصل مع الطلبة/ات، اذ تم تعيين شخص مسؤول عن عملية التوظيف في محافظة البصرة لغرض متابعة موضوع تعيين الطلبة في اي فرصة عمل متاحة في المحافظة سواء كانت قطاع عام اومختلط او الشركات الاهلية الموجودة فيالمحافظة.

كما سيتم عقد ورشتين لتوعية الطلبة /ات على مواضيع في غاية الاهمية وهي الجندر والتسامح، اذ سيتم عقد الورش في البصرة تخص هذه المواضيع المهمة لغرض توعية المشاركين/ات لمثل هذه الامور المهمة في مجتمعنا الحالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق