النوع الاجتماعي

مشاركة جمعية الامل العراقية في المنتدى الاقليمي حول الحق في التعليم

اكد جمال الجواهري عضو مجلس الامناء في جمعية الامل العراقية  على ان العديد من المنظمات غير الحكومية في العراق عملت  خلال السنوات الماضية في مجالات محو الامية ونشر ثقافة حقوق الانسان ونبذ العنف والتواصل عن طريق الحوار في المدارس، الا ان المطلوب اكثر بكثير ويحتاج الى جهد مشترك بين  جميع الاطراف ، كما يتطلب دعم وتطوير المنظمات غير الحكومية في عملها كي تكون شركا فاعلا في مجمل عملية تنمية المجتمع العراقي ، جاء هذا اثناء تقديمه ورقة عمل حول الحق في التعليم في العراق . في المنتدى الاقليمي حول حماية الحق في التعليم في ظروف النزاعات المسلحة وانعدام الامن في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي عقد في البحر الميت في الاردن في الفترة بين 19و21 كانون الثاني 2014 .

    وركزت الورقة على تاكيد الدستور العراقي في المادة 22 على هذا الحق والصعوبات التي تواجه العراق في هذا المجال والذى عانى كثير من الحروب والحصار  وسيطرة العقلية المذهبية والطائفية والقومية على التعليم في العراق ،  وايضا التوصيات التي من شأنها ان تساهم في تطوير واقع التعليم في العراق ..

    وشارك في المنتدى 112 شخصية من 12 بلدا عربيا اضافة الى ممثلي العديد من المنظمات الدولية الفاعلة في مجال حقوق الانسان والتعليم بشكل خاص ،  وتم تنظيمه من قبل   مؤسسة التعليم فوق الجميع – المفوضية السامية لحقوق الانسان ومركز الامم المتحدة للتدريب والتوثيق في الدوحة .. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق