النوع الاجتماعي

مدونة 8- 18 كانون الثاني ( يناير) 2014 – شكرا فندق بانوز ( بانوج)

اثناء تحضيراتنا لورشة تدريب المدربات والمدربين ،  عقدنا ورشة في فندق بانوج في اربيل حول الحوار وحل النزاعات للشباب ومن منظمات ومحافظات مختلفة وبضمنها جمعية الامل ، غادرت الفندق الى بغداد  فجر يوم 28 كانون الاول 2013 وهو يوم نهاية الورشة. في نفس اليوم وفي العاشرة والنصف ليلا يتصل بي زميلنا وصديقنا فلاح الالوسي ليخبرني ان المشاركين من محافظة الانبار وهم ثمانية لم يستطيعوا العودة الى مدنهم بسبب من اندلاع القتال هناك وتقطع الطرق ،  اتفقنا ان نسلمهم مبلغا من المال كي يستطيعوا البقاء في اربيل ليوم او يومين حتى تفتح الطرق ويعودوا الى مدنهم .. بعد منتصف الليل واثناء النقاش فيما بينهم ، تفاجأ صاحب الفندق او مستثمره بالارتباك بين فلاح والمجموعة ، شرحوا له الوضع بعد استفساره منهم ..  فما كان منه الا ان يطلب منهم ان يزوروه في مكتبه صباح اليوم التالي . وعاد فلاح الى بغداد مبكرا على ان نتابع التفاصيل معهم اولا باول .
    في اليوم التالي ابلغهم انهم ضيوف الفندق حتى تنجلي الازمة .. واستمرت ايام ، فاستفسرت من المدير عن وضع مشاركينا في الفندق، واذا به يفاجئني انهم ضيوف الفندق حاليا بعد كانوا مشاركين في ورشتكم .. واستمرت الضيافة اسبوعا وللمجموعة كلها، رافضا تماما اي تعويض مالي من قبلنا ..
    افرحنا واربكنا واراحنا تصرف صاحب الفندق ومديره ،  وقررنا تكريمه اثناء الورشة عرفانا منا له،  ولكي ننشر و نكرم  اي عمل ايجابي مميز لمساعدة الاخرين، وهو درس مهم وكبير ..
    عندما تمنى فلاح الالوسي من مدير الفندق الحضور لقاعة التدريب لتكريمه،  استفسر هل هناك من تقصير من جانبنا او جانب العاملين في الفندق ..   تفاجأ بالتكريم ..  ولاشك انه فرح به وادهشه كما كل من كان في القاعة ..  اما انا فقد حبست دموعي ، واعتقد غيري كذلك .

شكرا كاك نوزاد صاحب الفندق او مستثمره
شكرا كاك صلاح سليم  مدير الفندق

جمال الجواهري
مدير مشروع التمكين السياسي للمرأة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق