اخبار ومقالات

جلسة مفتوحة بين رجال الدين والناشطات النسويات في محافظة كركوك

استضافت جمعية الامل العراقية في مكتبها في كركوك في يوم الاربعاء المصادف 4/4/2012، وبالتعاون مع جمعية الناس للتنمية، جلسة مفتوحة شارك فيها ثلاثة من رجال الدين واعلاميين من مديرية أوقاف كركوك مع احدى عشرة ناشطة نسوية. واستمرت الجلسة التي أدارتها مديرة مكتب كركوك لجمعية الامل العراقية  ثلاث ساعات طرحت الناشطات النسويات عدداً من المشاكل التي تواجهها النساء في المحافظة ولها انعكاساتها السلبية على المجتمع، منها الزواج خارج المحكمة، وزواج القاصرات، والزواج القسري، وتعدد الزوجات، والعنف المنزلي، وتحريض بعض خطباء الجوامع اولياء الامور على ترك بناتهم الدارسة، وعدم السماح لهن بالخروج من المنزل، وقلة ثقافة بعض رجال الدين بتفسيرهم الخاطىء للدين وخلطه بالعادات والتقاليد، بتأييدهم مثلاً مايسمى بجرائم غسل العار. وقد اوضح رجال الدين ان الاعراف تناقض الدين الاسلامي في كثير من الامور، ولها سطوة كبيرة على المجتمع، وهي التي ادت الى زيادة نسبة العنف في المحافظة. 
واتفق الحضور على العمل المشترك، والعمل على تخصيص فترة من خطبة الجمعة لتوعية الحضور باهمية دور المرأة وحقوقها في البيت والمجتمع، والتنسيق لإعداد برنامج تلفزيوني لمناقشة المواضيع أعلاه، والسعي لإصدار بيان مشترك من قبل دائرة الاوقاف السنية واتحاد علماء الدين، يوجه الى كل الجوامع والمساجد في مركز المدينة والاقضية والنواحي، بعدم عقد قران شرعي قبل انعقاده في المحكمة.  

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق