اخبار ومقالات

المؤتمر النسوي السنوي الثاني لجامعة تكريت

أقامت جامعة تكريت بالتعاون مع جمعية الأمل العراقية  وبرعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر صالح علاوي في الأول من نيسان 2012 مؤتمرها النسوي السنوي الثاني تحت عنوان “المرأة صانعة الحياة”.
أفتتح المؤتمر بكلمة لرئيس جامعة تكريت د. ماهر صالح علاوي، الذي عبر عن دعم الجامعة لنشاطات وبرامج تتناول حقوق المرأة وتعزيز مكانتها داخل الجامعة وفي المجتمع. ثم القت السيدة هناء أدور السكرتيرة العامة لجمعية الأمل العراقية، أشارت إلى أهمية العمل المشترك بين منظمات المجتمع المدني مع الجامعات في سبيل نشر الوعي وثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي.
وقدمت في المؤتمر ورقتان: الأولى عن العنف الأسري قدمتها السيدة نغم كاظم حمودي مديرة مكتب جمعية الأمل في النجف، والورقة الثانية عن تأثير العادات والتقاليد في موضوعة العنف ضد المرأة قدمتها الناشطة والباحثة في علم الاجتماع إلهام مكي حمادي. ودار نقاش حار بين الحضور، وقدمت توصيات ملموسة، منها تشكيل لجان في المستشفيات والدوائر الحكومية لرصد حالات العنف التي ترتكب بحق النساء، دون الأعتماد على النساء في التبليغ عن حوادث العنف في مراكز الشرطة، وضرورة أنشاء خط طوارئ داخل المحافظات لأستقبال شكاوى النساء اللاتي  يتعرضن للعنف، وأهمية تعيين باحثات وباحثين في علم الاجتماع في المدارس في جميع مراحلها وكذلك في الكليات، مهمتهم متابعة الأوضاع النفسية والاجتماعية للطلبةن ولاسيما الذين يقعون ضحايا العنف الأسري والمجتمعي. كما جرى التأكيد على أهمية سن قانون الحماية من العنف الأسري. 
وعرض في المؤتمر الفلم الوثائقي بعنوان “شهرزاد صامتة” للمخرجة العراقية د. أمنة الذهبي، وقدمت د. سهام البصام عرضاً لمسيرة المرأة في جامعة تكريت. ومن الجدير بالذكر ان الجامعة ستحتفل خلال شهر نيسان الجاري باليوبيل الفضي لتاسيسها، وأول دفعة من خريجيها كن من النساء من كلية البنات. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق