اخبار ومقالات

أعضاء البرلمان والمنظمات غير الحكومية يستلهمون الشراكة من تجربة لبنان

أجرى وفد من الزعماء العراقيين زيارة إلى بيروت لاستلهام الأفكار لتحسين مشاركة المجتمع المدني في الحياة العامة في العراق. وصرح السيد آدم ستب ريكوفسكي مدير برنامج المجتمع المدني في مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في العراق ومنظم الزيارة التي استغرقت اسبوعاً “أظهر إقرار قانون المنظمات غيرالحكومية لعام 2010 إلتزام السلطات العراقية بفتح المجال للمجتمع المدني وبناء علاقات بين هذين القطاعين على الرغم من وجود تحديات عند تطبيقه”. وقال “في لبنان، تم إطلاع النواب والمسؤولين الحكوميين وممثلي المنظمات غيرالحكومية العراقيين على كيفية تحقيق ذلك في ظل الظروف التي تشابه الظروف العراقية”.
وقام الوفد العراقي الكبير بزيارة البرلمان اللبناني ووزارة البيئة والمنظمات غير الحكومية والسلطات المحلية وإحدى الجامعات اللبنانية واجتمع مع وزير البيئة اللبناني ونواب وقادة المجتمع المدني والأكاديميين والمسؤولين الحكوميين وغيرهم. واستمع أعضاء الوفد إلى شرح حول قيام اللجان البرلمانية بدعوة أعضاء المجتمع المدني بنحو منتظم لمناقشة مشروعات القوانين وإبداء الملاحظات عليها، وكيف يراقبون ويشاركون في صياغة الميزانية الوطنية، وكيف تعتمد وزارة البيئة على المنظمات غير الحكومية لاستكمال عملها في معالجة الاحتياجات البيئية الواسعة. كما شاهد أعضاء الوفد كيف أقامت المنظمات اللبنانية علاقات طويلة الأجل مع مؤسسات الدولة وتحظى بالثقة والاحترام لجودة الخدمات التي تقدمها. وقد ساعد جلب مجموعة مختلطة من المشاركين يمثلون المجتمع المدني والسلطات العراقية للقيام بهذه الزيارات معاً على الخروج بأفكار ملموسة للمبادرات في العراق.
وشدد المشاركون على أن فهم مفهوم المجتمع المدني ودوره لا يزال ضعيفاً في العراق مما يؤدي إلى التحفظ وانعدام الثقة الذي يعوق تطوير علاقات بناءة بين السلطت والمجتمع المدني – والديمقراطية في نهاية الأمر.
وصرح السيد على محسن عاصي رئيس لجنة مؤسسات المجتمع المدني في البرلمان “إننا نعمل بجد لتعزيز مفهوم الشراكة بين البرلمان والحكومة والمجتمع المدني، وسوف ننظر أيضاً في إنشاء صندوق وطني للمنظمات غير الحكومية”، مؤكداً أن “ليس هناك داعٍ للخوف من المجتمع المدني”. عندما يعود المشاركون إلى العراق، سوف
ينظمون ندوات وحلقات مناقشة جماعية بين القطاعات الثلاثة حول كيفية توسيع آفاق التعاون بينها في عدد من المجالات.
وقال السيد جمال الجواهري عضو جمعية الأمل العراقية “لقد كانت هذه فرصة لنا جميعاً لإقامة تعاون وبناء الثقة بين المجتمع المدني والحكومة والبرلمان. إنه تمرين جيد في كيفية بناء نظامنا الديمقراطي وإقامة الشراكة بين المجتمع المدني والسلطة”.
وتقول السيدة منال حميد هاشم عضوة لجنة المرأة والأسرة والطفولة في البرلمان “كانت الزيارة تجربة فريدة من نوعها. لقد بدأت بمقارنة كيفية معالجة القضايا في لبنان والعراق وأود أن آخذ الدروس المستفادة إلى العراق. وآمل أن ينشأ تعاون جيد مع المجتمع المدني عندما نعود” وتضيف “عندما أنتهي من عضوية البرلمان، أود أن أصبح ناشطة من نشطاء المجتمع المدني”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق