اخبار ومقالات

مساعدات انسانية

مساعدات انسانية

* لم شمل عائلة كردية

       في كانون الأول 2006 ، عقدت الجمعية مؤتمراً صحفياً مؤثراً في بغداد ، لتغطية فعالية لم شمل عائلة كردية من أربيل ، كانت قد فقدت احدى نسائها في بداية التسعينات، وتدعى رحمة خضر علي (أم عيسى) من مواليد 1949 ، عثر عليها أثناء نشاط الجمعية في قضاء الشنافية في الديوانية ، و بالتنسيق مع مكتب أربيل ، تم معرفة عائلتها و اعادتها إليهم. و بعد رجوعها إلى أربيل عقد مؤتمر صحفي شاركت فيه وزيرة الأنفال في حكومة الإقليم و ممثل الجمعية أيضاً. توفيت على أثر مرض عضال في 22 أيار 2008 .

* مساعدات طوارىء لضحايا الفيضان في كردستان

       في تشرين الثاني 2006 ،ساهمت الجمعية بإقامة (مشروع أغاثة عوائل متضرري الفيضانات) في النواحي و القرى التابعة لقضائي سوران و جومان في اربيل، بتقديم المساعدات للعوائل المتضررة التي بلغت (167) عائلة، و تضمنت مواد غذائية و وقود و ملابس ، بدعم من المنظمة الدولية للهجرة (IOM ).

   * مساعدات طوارىء للنازحين في محافظة كربلاء

       في الفترة من أيار لغاية تموز 2007 ، نفذت الجمعية ، مشروعاً لتقديم مساعدات الطوارىء ل(3108) عائلة مستضعفة من المهجرين النازحين إلى محافظة كربلاء ، و منبينهم أكثر من 500 عائلة متعففة من سكنة المحافظة ، موزعين في 61 حي في مركز المحافظة و بعض الأقضية و النواحي التابعة لمحافظة كربلاء ، حيث جرى توزيع 31 مادة غذائية و غير غذائية لهم ، لسد بعض احتياجاتهم الأساسية منها . و انجز هذا البرنامج بدعم من منظمة الهجرة الدولية ، و بتعاون جاد و مثمر مع دائرةالهجرة و المهجرين في المحافظة، و مع مجلس محافظة كربلاء و المجالس المحلية ، و المخاتير في المناطق و الأحياء التي شملها البرنامج. و قد أعطى هذا المشروع سمعة و مصداقية كبيرتين للجمعية، لدى المسؤولين في محافظة كربلاء و المجالس المحلية و المخاتير والمستفيدين بالذات ، بما تميزت به عملية التنفيذ من تعاون وثيق مع جميع الأطراف المعنية ، و الشفافية العالية في عرض ميزانيته على وسائل الاعلام اثناء مؤتمر صحفي أٌقيم بعد انتهاء المشروع .

       وقد أتاح هذا المشروع للجمعية إجراء بحث ميداني عن أوضاع النازحين في المحافظة ، و كذلك في اعداد بحث لمجموعة شباب الحوارالمدني في كربلاء حول موضوعة الأمن الإنساني بدراسة حالة النازحين .

  * مساعدات رمضانية

       نفذت الجمعية في أيلول2008 (خلال شهر رمضان الكريم) بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني، بدعم من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية و البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ، مشروعاً للمساعدات الإنسانية، شمل تقديم 110000 وجبة إفطار جاهزة للمهجرين و الأرامل و العوائل المتضررة، و كذلك 30000 حقيبة مدرسية مع القرطاسية للطلبة من الأيتام و المحتاجين. و شملت رقعة عمل المشروع 11 محافظة، هي: بغداد و الأنبار و صلاح الدين و كركوك و السليمانية و ديالى و بابل و كربلاء و النجف و الديوانية و البصرة.

       استهدف المشروع إلى جانب تقديم المساعدات المذكورة، إعطاء فرص لمشاركة الأرامل في عمليات التوزيع ، و دعم السوق المحلية، إضافة إلى تفعيل العمل المشترك بين مختلف منظمات المجتمع المدني و الجماعات المحلية الآخرى، بهدف إنساني في التضامن مع الفئات المتضررة و المحرومة و المهمشة من أبناء الشعب العراقي.

 * مساعدات للعوائل المتعففة

  • 1_خلال عامي 2003-2004 استلمت الجمعية كمية من التبرعات العينية من الأدوية والتجهيزات الطبية و الملابس من منظمات دولية يونانية و أسبانية و سويسرية و بريطانية، جرى توزيعها على العوائل المتضررة و الفقيرة في عدد من المحافظات.
  • 2_في تموز 2006 وآذار 2008 ، قامت الجمعية و بدعم من المنظمة الخيرية المسيحية الارثوذوكسية العالمية، بتوزيع مواد غذائية و مواد تنظيف على 170 عائلة عراقية متعففة، في مناطق مختلفة من محافظة بغداد. و قدمت في أيار2007، بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر العراقية، مساعدات غذائية لخمسين عائلة من المهجرين و الفقراء.
  • 3_في تشرين الأول 2007 و في أيلول2008 ، قام مكتب الجمعية في النجف ، بالتعاون مع المنظمة الدولية للصليب الأحمر، بتوزيع مساعدات غذائية وصحية وأدوات مطبخ على 77 عائلة شملت الأرامل و المطلقات من مركز المحافظة و الأقضية و النواحي .
  • 4_و في شهر نيسان 2008 و بدعم من منظمة الصليب الأحمر الدولية ، قامت جمعية الأمل بالتعاون مع تجمع آيتانا النسوي في محافظة نينوى ، و جمعية الحمزة النسوية الخيرية للأرامل و الأيتام في محافظة بابل ،بتوزيع مساعدات إغاثة إنسانية ل500 عائلة من المهجرين ، في منطقة سهل نينوى ، و في قضاء الحمزة وأطرافه.
  • 5_في نهاية عام 2007 و بمناسبة الأعياد، بادرت مجموعة كركوك للحوار المدني بين الشباب بجمع ما يقارب 4000 دولار كتبرعات من الأهالي و بالتنسيق مع الجوامع ، لشراء الملابس والألعاب والقرطاسية وزعت على أكثرمن 300 طفل يتيم.

 * مساعدات متفرقة

  • 1_قدمت جمعية الأمل خلال 2006 دعما مالياً و عينياً من الأجهزة و الدواء لجمعية تعليم و تأهيل الطفل الفلسطينية بأنشاء مركز طوارئ في الشقق السكنية للاجئين الفلسطينيين في حي البلديات في بغداد، في أعقاب العنف الذي طال هذه الشريحة، وكذلك برنامج مركز الفتاة في المنطقة ذاتها.
  • 2_في أيلول 2006 قدمت الجمعية تبرعات الى رابطة أنصار الانسانية للأمراض السرطانية في البصرة، لشراء الأدوية لعشرين طفلاً مصاباً بالسرطان .
  • 3_في 2006 ، اجريت عمليات جراحية، نتيجة حروق شديدة في انحاء الجسم، الأولى خلال شهر شباط  ، للطفل حسين علاء ، من سكنة منطقة حي الجهاد في بغداد . و الثانية خلال شهر أيار للسيدة عذراء محمد، من سكنة منطقة كمب سارة في بغداد . كما قدمت تبرعات مالية للسيدة ( أيمان عبد الحسين جواد ) و البالغة من العمر (33) سنة، منسكنة حي القادسية في بغداد ، لإجراء عملية جراحية لزرع الكلى في مستشفى الكرامة ، و تقديم مساعدات نقدية و عينية لعدد من العوائل المتضررة لأجهزة ومعدات طبية و منزلية.

4_نجحت مساعي الجمعية في نيسان2008 ، بالتعاون مع جهات محلية و دولية ، بإرسال طالبة جامعية لتلقي العلاج في الأردن ، كانت قد أصيبت في حادث انفجار إرهابي في بغداد في ايار 2006 . وتمكنت من العودة إلى دراستها من جديد .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق