النوع الاجتماعي

العنف ضد المرأة / مؤتمرات ونشاطات متفرقة

 مؤتمرات ونشاطات متفرقة

  • *في كانون الأول من عام 2004 ، نظمت جمعية الأمل بالتعاون مع شبكة النساء العراقيات مهرجاناً وطنياً في بغداد، حول العنف ضد المرأة، احياءً لذكرى الناشطتين: أمال المعملجي و مارغريت حسن ، من ضحايا العمليات الإرهابية في العراق.
  • *نفذت الجمعية في اربيل خلال 2004 سلسلة من النشاطات لتوعية النساء الريفيات اجتماعياً و صحياً و قانونياً، و منها حول الجندر و العنف ، و استفادت منه بحدود 720 امرأة في المجمعات السكنية في دارا تو وكسنزانوخبات و بحركة وشاويس .
  • *شاركت الجمعية في تشرين الثاني 2006 ، مع عدد من المنظمات الدولية ، باعلان تشكيل منظمة التنسيق العالمية لعدالة الجندر في العراق ، و مقرها لندن ، تستند إلى المطالبة باحترام حياة الإنسان و كرامته في العراق ، و التركيز على موضوع العنف ضد النساء خلال النظام السابق. و العمل على تدريب القضاة العراقيين على القوانين الدولية حول جرائم العنف ضد النساء. كما قامت الأمل بدعم جهود التحالف النسائي من اجل عراق ديمقراطي ، و مركز العدالة العالمي ، في تدريب قضاة المحكمة العراقية العليا خلال عام 2006 ، حول جرائم العنف الجنسي ضمن سياق القانون الدولي والقانون الخاص بالمحكمة نفسها .
  • *كما شاركت الجمعية في المؤتمر العام لمناقشة مسودة الخطة الستراتيجية للعدالة الجنائية في العراق ، الذي عقد فيسيراكوزا / إيطاليا في تشرين الثاني 2006 ، و قدم وفد الجمعية ورقة حول العدالة الجنائية للمرأة .
  • *و بدعم من جمعية الأمل عقدت شبكة النساء العراقيات مؤتمرها في تشرين الثاني 2007 في بغداد ، تحت شعار “ريادة و تواصل للمسيرة النسائية في العراق” ، حضرته أكثر من مائتي شخصية ، من الحكومة و أعضاء ومستشارين في مجلس النواب و البرلمان الكردستاني ، و قيادات في الشرطة الوطنية و عملية حفظ القانون في بغداد ، إضافة الى العديد من ممثلات وممثلي 86 من المنظمات و التجمعات النسائية و المنظمات غير الحكومية الأخرى من جميع المحافظات ، و كذلك العديد من وسائل الاعلام.  خصص المؤتمر لتكريم الفقيدتين د. نزيهة الدليمي و نازك الملائكة ، و كذلك لمناقشة الآوضاع السياسية و الأمنية و انتهاكات حقوق المرأة و التعديلات الدستورية و علاقة المنظمات غير الحكومية مع الحكومة .
  • *و في مؤتمر “صرخة نساء العراق : أوقفوا الكارثة الإنسانية” الذي نظمته جمعية الأمل العراقية في بغداد في أواخر كانون الثاني 2008 ، تضمن جدول عمله ستة محاور شائكة: التهجير ، و العنف ضد المرأة ، و الإتجار بالنساء و دعارة الغير ، و سوء الخدمات العامة بما فيها الصحة و التعليم ، و معاناة الأحداث المعتقلين و المعتقلات ، و أطفال الشوارع ضحايا المخدرات و العمالة المبكرة . و قد حضره حشد غفير من أعضاء مجلس النواب و ممثلي الوزارات و غيرها من الهيئات الرسمية ، إضافة إلى الهيئات الدولية لوكالات الأمم المتحدة والسلك الدبلوماسي الأجنبي ، و ممثلي منظمات المجتمع المدني من مختلف أنحاء العراق . جرى في المؤتمر تقديم شهادات حية من الناجيات من العنف و عرض مسرحي و أفلام وثائقية.
  • *و نظمت “الأمل” في كربلاء وبالتعاون مع وزارة حقوق الإنسان – مكتب كربلاء والمديرية العامة للتربية في كربلاء ودائرة الرعاية الاجتماعية الاسري ، ثلاث ورش حول موضوع الأثار السلبية للعنف الأسري ( في تشرين الأول 2007 ثم في شباط 2008 ثم في نيسان2008 ) ، حضرها 76 مشاركاً من (7) مؤسسات تربوية مختلفة (معاهد ، مدارس ابتدائية و ثانوية) ، و استهدفت التنبيه بمخاطر العنف الأسري و مدى تأثيره في زيادة العنف في المجتمع.
  • *وفي أيار 2008 ، شاركت الجمعية في بغداد في اطار شبكة النساء العراقيات بتنظيم حلقة نقاشية حول العنف ضد المرأة ، حضرتها قياديات من مختلف المنظمات النسائية و مختصين في مجال القانون و القضاء ، حيث ناقشوا الأساس الفكري للعنف ضد المرأة و تجلياته الراهنة في المجتمع العراقي ، و دور الحركة النسائية في هذا الشأن.
  • *وضمن نشاطات اسبوع نبذ العنف ضد النساء في تشرين الثاني 2008 ، شاركت الجمعية مع شبكة المنظمات المحلية الكردستانية ببعض الفعاليات ، حيث جرى القاء ست محاضرات تناولت (العنف ضد المرأة :المفهوم والأشكال والنتائج ) في عدد من المدارس الثانوية للبنات في كل من مجمع بحركة وناحية عينكاوة ، حضرتها بحدود 200 طالبة.   
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق