مكتبة

مركز النماء لحقوق الانسان

عراقيات

المكتبة

الطقس

الساعة

احصائيات

   

احتفالية لأطلاق التقييم السريع لأسوأ أشكال عمالة الأطفال

   


 

 

احتفالية لأطلاق التقييم السريع لأسوأ أشكال عمالة الأطفال


 

بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال، أقامت هيئة رعاية الطفولة ودائرة التشغيل والقروض في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالتعاون مع (اليونسيف)، صباح يوم 12حزيران 2016 احتفالية لأطلاق التقييم السريع لأسوأ أشكال عمالة الأطفال، الذي نفذته جمعية الامل العراقية بالتعاون مع شعبة مكافحة عمل الأطفال في الوزارة وبدعم من (اليونسيف)، وشمل خمس محافظات (بغداد، كركوك، البصرة، ذي قار، والنجف)، بهدف فهم أفضل لوضع الأطفال المنخرطين في العمل، وقياس حجم المخاطر التي يتعرضون لها.

حضر الاحتفالية ما يقارب 200 شخص من اعلاميين/ات وموظفي/ات وزارة العمل وممثلي منظمات المجتمع المدني ومنظمات دولية، بالإضافة الى ممثل وزارة الداخلية.

أشار المهندس فالح العامري نائب رئيس هيئة رعاية الطفولة والوكيل الأقدم للوزارة في كلمته ان هذا التقييم يعتبر مصدراً مهماً يمكن الرجوع اليه، بما يوفره من بيانات ومعلومات نستطيع من خلالها تقييم حجم المشكلات والمؤثرات التي تخلفها هذه الظاهرة، وأوصى بإعادة تأهيل الشباب والأطفال، ومعالجة النتائج المترتبة على عمالة الأطفال، وقدم شكره وامتنانه لجمعية الأمل العراقية وشعبة مكافحة عمالة الأطفال ومنظمة اليونسيف.

بعدها قدمت برجت كندي مسؤولة قسم حماية الطفولة في اليونسيف مكتب العراق كلمة شكر لجميع الشركاء، وبالخصوص جمعية الأمل العراقية، على كتابة التقييم وجمع المعلومات، وأكدت انه يجب التركيز على التوصيات وتحديد الاحتياجات لمساعدة الحكومة العراقية لاحتواء هذه الظاهرة المأساوية.

وشارك السيد جمال الجواهري المدير التنفيذي لجمعية الأمل العراقية في القاء كلمة أثنى بها على الخطوات الجريئة التي قامت بها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مع هيئة رعاية الطفولة بالعمل على تسليط الضوء على ظاهرة أسوأ أشكال عمالة الأطفال، والخطوة الجريئة الثانية بتكليف منظمة غير حكومية وهي جمعية الامل العراقية للقيام بذلك. وبالرغم من كل التحديات الصعبة التي واجهت فريق العمل الميداني فقد تم إنجازه بحرفية عالية، وتضمن التقييم جملة من التوصيات لرسم سياسة حكومية تقوم باشراك جميع الأطراف لحماية الطفولة من الاستغلال والمخاطر.

وقدمت الباحثة الهام مكي عرضاً لمخرجات التقييم لأسوء أشكال عمالة الأطفال، وتصور عام حول المنهجية والتحديات والنتائج والتوصيات، وأشارت الى انه نوع من التقارير السريعة الذي يتبنى المنهج الكيفي، وان العينة قد تناولت خمسة أشكال لعمالة الأطفال وهي (الأطفال العاملون في معامل الطابوق في بغداد، والباعة المتجولون في البصرة، والأطفال العاملون في المقابر في النجف، واستغلال الأطفال في الدعارة في كركوك، والأطفال المتسولون في ذي قار).

ثم ألقيت مداخلات من قبل وكيل الوزير الدكتور عبد الكريم عبد الله شلال ونائب هيئة رعاية الطفولة الوكيل الاقدم فالح العامري ومجموعة من موظفي/ات الوزارة واتحاد نقابات العمال ومنظمات غير حكومية.

في نهاية الاحتفالية تم توزيع شهادات التقدير الى الشركاء في بحث أسوء أشكال عمالة الأطفال والمتمثلين/ات بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية وجمعية الأمل العراقية واليونيسيف.

ومن الجدير بالذكر ان التقييم قد طبع على شكل كتاب باللغتين العربية والإنكليزية، يمكن الحصول على نسخة منه عبر الأنترنيت على موقع الجمعية من الروابط ادناه:

 

لتحميل تقرير التقييم السريع لأسوأ أشكال عمالة الأطفال باللغة العربية اضغط هنا

لتحميل تقرير التقييم السريع لأسوأ أشكال عمالة الأطفال باللغة الانكليزية اضغط هنا

 

 

   





أبـــحــث

دليل المواقع

المؤتمر التاسع للجمعية

فيس بوك الامل

سياسة حماية الطفولة

يو تيوب الامل

دخول الأعضاء


حقوق النشر محفوظة Copyright © 2012, iraqi-alamal.org, All Rights Reserved