زيارة السفير الهولندي لمكتب الأمل في بغداد
الكاتب:zaher
التاريخ:05/07/2016
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

قام السفير الهولندي في بغداد السيد يان فالتمانس صباح يوم الثلاثاء 28/6 بزيارة ودية إلى جمعية الأمل العراقية في مكتبها في بغداد، حيث استقبل من قبل رئيسة الجمعية وبعض أعضاء مجلس الأمناء ومدراء وناشطين في عدد من برامج الجمعية قدمت السيدة هناء أدور موجزاً عن برامج الجمعية الراهنة وتوجهاتها في العمل وسط النازحين والترويج لثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي، وبناء مهارات الشباب والنساء في

 


زيارة السفير الهولندي لمكتب الأمل في بغداد

 



قام السفير الهولندي في بغداد السيد يان فالتمانس صباح يوم الثلاثاء 28/6 بزيارة ودية إلى جمعية الأمل العراقية في مكتبها في بغداد، حيث استقبل من قبل رئيسة الجمعية وبعض أعضاء مجلس الأمناء ومدراء وناشطين في عدد من برامج الجمعية.

قدمت السيدة هناء أدور موجزاً عن برامج الجمعية الراهنة وتوجهاتها في العمل وسط النازحين والترويج لثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي، وبناء مهارات الشباب والنساء في حل النزاعات والتفاوض وتدريبهم على حرف مهنية ومشاريع صغيرة تؤهلهم للدخول في سوق العمل بنجاح. كما تطرقت إلى نشاطات الجمعية الأخرى بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني للتاثير على سياسة الحكومة وأدائها وتغيير التشريعات لخلق بيئة للتغيير المنشود لتحقيق السلام والأمن لبناء دولة المواطنة وسيادة العدالة.  

اوضح سعادة السفير ان بلاده تساعد العراق من خلال أربعة محاور رئيسية، كتقديم الدعم  والتدريب للقوات الأمنية العراقية في محاربة داعش، ومساعدة  النازحين العائدين الى مناطقهم المحررة، وكذلك دعم مشاريع حقوق الانسان، واخيراً تطوير الاقتصاد الوطني العراقي. كما أكد على أهمية دور منظمات المجتمع المدني المحلية في بث الوعي بقضايا حقوق الإنسان والدفاع عن حقوق الجماعات المهمشة وحمايتها، وأبدى اهتمامه بتنظيم لقاءات حوارية مع ممثلي المنظمات غير الحكومية والناشطين في مجال حقوق الإنسان، ولا سيما الشباب منهم للتعرف على رؤيتهم وتصوراتهم ومشاركاتهم في بناء عراق يزهو بتنوعه وبثقافته وتطوره.

استعرض بعض الحاضرين ملخصاً عن البرامج والأنشطة الحالية للجمعية مثل مركز النماء لحقوق الإنسان وبرنامجه الراهن لتطوير مشاركة الشباب في العملية السياسية، ومشروع بناء المهارات المهنية والمجتمعية للشباب في محافظة البصرة، وحملة المدافعة الحثيثة من أجل إصدار قانون حماية التنوع ومنع التمييز وقانون الحماية من العنف الأسري.

وجدير بالذكر ان سفارة مملكة هولندا سبق ان قدمت الدعم مشكورة لبرامج الجمعية في مجال بناء قابليات الشباب للترويج لثقافة حقوق الإنسان والديمقراطية في وسط مجتمعاتهم المحلية، وتمكين القضاة والعاملين في السلك القضائي بقضايا النوع الاجتماعي والعنف القائم على النوع الاجتماعي. كما شاركت في إسناد مبادرة الجمعية في عقد منتدى الأمن النسوي الإقليمي حول قرار 1325 ومقاومة النساء للإرهاب والتطرف الذي عقد في أربيل في ايار 2015.