اهمية الشراكة بين الجامعات العراقية ومنظمات المجتمع المدني لنشر ثقافة الحوار وبناء السلام في العراق
الكاتب:zaher
التاريخ:28/08/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

التأكيد على اهمية العمل والترابط المشترك بين الجامعات العراقية ومنظمات المجتمع المدني بما يسهم في تطوير خدمة المجتمع العراقي، هذا ما أكده السيد وزير التعليم والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى، اثناء ترؤسه اجتماع عقد في مبنى الوزارة بالتعاون مع جمعية الامل العراقية وحضره عمداء كلية الاداب في جامعتي بغداد والكوفة وكلية العلوم السياسية في جامعتي بغداد وتكريت اضافة الى كلية القانون والعلوم السياسية في جامعة الانبار.


في اجتماع مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعمداء بعض الكليات الانسانية

اهمية الشراكة بين الجامعات العراقية ومنظمات المجتمع المدني  لنشر ثقافة الحوار وبناء السلام في العراق

 




    ورحب السيد الوزير بالعمل المشترك للجمعية والكليات لنشر ثقافة الحوار وبناء السلام في الجامعات، والذي بدأته الجمعية السنة الماضية مع كلية الاداب في جامعة الكوفة وشارك فيه اساتذة من بغداد وجامعة الموصل، وسيتطور ليشمل الكليات اعلاه. وابدى استعدادا لطباعة المناهج التي سننتهي من ترجمتها واعدادها لغرض استخدامها في الجامعات العراقية، واكد ان يشمل المشروع جامعات اخرى في المحافظات المحررة الاخرى مع المحافظات المستقرة .

     وجمعية الامل العراقية تنفذ هذا المشروع منذ سنة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي، ويقوم بالتدريب وتقديم المواد والمناهج اساتذة من جامعات امريكية واوربية ومن الدول العربية ممن لها تجربة سابقة في مجالات حل النزاع والحوار وبناء السلام .

    وسيستمر العمل في المشروع لسنة اخرى متضمنا تدريبات لاساتذة الكليات مع تصميم ومراجعة مناهج تتعلق بالمواضيع المذكورة لاعتمادها في الجامعات وتدريسها مع نشاطات مصاحبة حول التعايش السلمي والمصالحة الوطنية. وستحاول جمعية الآمل العراقية للحصول على شراكات اضافية ليشمل جامعات اخرى لتساهم في مكافحة التطرف وبناء السلام والحوار وتقبل الاخر والتركيز على الانسان كقيمة حضارية .