خمسة أطفال من العراق في ضيافة مخيم للأطفال في فرنسا
الكاتب:zaher
التاريخ:20/08/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

غادر خمسة أطفال عراقيين مع مرافقهم للمشاركة في مخيم صيفي للأطفال في فرنسا، تنظمه النجدة الشعبية الفرنسية في "القرية الأثيرة في العالم"، لقضاء عشرة أيام ابتداء من 16- 26 آب 2017، بترشيح من جمعية الأمل العراقية. وهذه هي السنة الثالثة على التوالي التي تقوم بها الجمعية بإرسال عدد من الأطفال يمثلون شرائح اجتماعية متنوعة لقضاء عطلة جميلة في ربوع فرنسا، يختلطون فيها مع أقرانهم من أطفال العالم، يتعرفون فيها على ثقافات متعددة، تنمي لديهم مفاهيم الصداقة والمحبة والتسامح، ويمارسون فعاليات شتى تكسبهم مهارات العمل المشترك وتقبل الأخر المختلف. يضم برنامج السفرة الذهاب إلى السيرك ورحلة صيد وورش عمل مختلفة لتنمية قدراتهم ومهاراتهم، تهدف



خمسة
 أطفال من العراق في ضيافة مخيم للأطفال في فرنسا




 

غادر خمسة أطفال عراقيين مع مرافقهم للمشاركة في مخيم صيفي للأطفال في فرنسا، تنظمه النجدة الشعبية الفرنسية في "القرية الأثيرة في العالم"، لقضاء عشرة أيام ابتداء من 16- 26 آب 2017، بترشيح من جمعية الأمل العراقية.

وهذه هي السنة الثالثة على التوالي التي تقوم بها الجمعية بإرسال عدد من الأطفال يمثلون شرائح اجتماعية متنوعة لقضاء عطلة جميلة في ربوع فرنسا، يختلطون فيها مع أقرانهم من أطفال العالم، يتعرفون فيها على ثقافات متعددة، تنمي لديهم مفاهيم الصداقة والمحبة والتسامح، ويمارسون فعاليات شتى تكسبهم مهارات العمل المشترك وتقبل الأخر المختلف. يضم برنامج السفرة الذهاب إلى السيرك ورحلة صيد وورش عمل مختلفة لتنمية قدراتهم ومهاراتهم، تهدف الى تشجيعهم على الاهتمام بالبيئة وكسب مهارات فنية متعددة.

تم اختيار أطفال متنوعين لإيصال رسالة سلام ومحبة للعالم باسم أطفال العراق، منهم الإيزيدية سيدرا البالغة من العمر (13 سنة)، وكاتبة القصص ديما (10 سنوات) من بغداد، وعازف الكمان حسام (10 سنوات) من البيت العراقي للابداع في بغداد، وأحمد (11 سنة) من أربيل الرابح بالمركز الثاني للناشئة في بطولة الشطرنج الدولية المقامة في كردستان لعام 2017 ، ورامي (10 سنوات) الطفل النازح من القائم/ الأنبار الذي يقيم في مخيم التكية الكسنزانية "السلام" في بغداد، مع مرافقهم عباس العامل في المركز الثقافي الفرنسي.

ترتبط جمعية الأمل العراقية منذ تأسيسها بعلاقات وطيدة مع النجدة الشعبية الفرنسية، التي تعتبر واحدة من أكبر مؤسسات المجتمع المدني الفرنسية، وقد تأسست في عام 1946، وتضم في عضويتها أكثر من مليون شخص.